التضخم في منطقة اليورو يتسارع إلى مستوى قياسي جديد 

التضخم في منطقة اليورو يتسارع إلى مستوى قياسي جديد 

ارتفع التضخم في منطقة اليورو فوق مستوى 10٪ في شهر أكتوبر، مدعومًا بالارتفاعات الكبيرة في أسعار الغاز الطبيعي والكهرباء بسبب الحرب الروسية في أوكرانيا.

أظهرت البيانات الأولية من مكتب الإحصاء الأوروبي أن التضخم الرئيسي جاء عند 10.7٪ في أكتوبر مقارنة بالعام السابق، مرتفعًا من 9.9٪ في سبتمبر. ويعتبر هذا المعدل هو الأعلى شهرياً منذ إنشاء منطقة اليورو وبالتالي يعكس إلى حد كبير شدة أزمة ارتفاع تكلفة المعيشة في منطقة اليورو.

هذا وواجهت منطقة اليورو التي تضم 19 عضوًا ارتفاعًا في الأسعار، لا سيما فيما يتعلق بالطاقة والغذاء، على مدار الـ 12 شهرًا الماضية، مما دفع البنك المركزي الأوروبي إلى رفع أسعار الفائدة بأسرع وتيرة في تاريخه عن طريق زيادات متتالية بمقدار 75 نقطة أساس في اجتماعات السياسية النقدية في 8 سبتمبر و 27 أكتوبر.